عين على الفن التشكيلى
  كلود مونيه
 
كلود مونيه
1840-1926

رسام فرنسي

 
هو رائد المدرسة الانطباعية في الرسم الذي شجعة على الرسم مباشرتاً من الطبيعة ..
في عام 1898 إشترك مع النحات ((رودان))في معرض جورج بيتي وتمكن من بيع 65 لوحة بأسعار ممتازة .
وبذلك تمكن من شراء منزلاً خاص به كانت لة حديقة واسعة شاد جسراً يابانياً صغيراً فيها.
أنشأ مونية في منزلة محترفاً كبيراً لرسم اللوحات الكبيرة حول موضوع ((الحوريات))وفي عام 1918 أهدى الدولة الفرنسية
بتحفيز من رئيس الوزراء كليمنسو عدداً من هذه اللوحات على شكل عمل زخرفي كبير .
مال النقاد الفنيون إلى إعتبار مونية أحد رواد الفن التجريدي الشعري .
توجد أعمالة في كافة صالات العرض الكبيرة في العالم .
يحتفظ متحف اللوفر بــ75 لوحة أهداها إبن مونية لهذا المتحف عام 1968.
قام بإنجاز لوحة جديدة عام 1872 م، وسماها "انطباع، شمسٌ مشرقة"، ولما كان الأول في استعمال هذا أسلوب جديد من التصوير، فقد اشتق اسم المدرسة الجديدة من اسم لوحته: الانطباعية. من أهم أعماله:
نساء في حديقة Femmes au jardin)،1867)
الفطور (le Déjeuner)، ح. 1873 م - متحف أورسي، باريس،
مستنقع الضفادع la Grenouillère، 1869 - متحف ميتروبوليتن، نيويورك،
مجموعة من الصور عن "محطة سان لازار" (Gare Saint-Lazare)،
مناظر طبيعية من أرجونتويْ و فيتويْ (paysages d'Argenteuil et de Vétheuil)
 

 
 

 
 

 
 

 
 

 


 
  عدد زوار هذا الموقع 59514 visiteurs:شكرا  
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=