عين على الفن التشكيلى
  المدرسة الرومنسية
 

                  

المدرسة الرومنسية  
  

                                                              

 
عندما نتحدّث عن الرّومانسيّة نتحدّث عن الفنّ الحديث ,و نعني بذلك الفنّ المتميّز بالحميميّة
و الرّوحيّة و الألوان و كذلك النّزوع إلى اللاّمتناهي". شارل بودلار

 
تعتبر الرومانسية تيّار فنّي أرويي انطلق في المجال الأدبي بألمانيا منذ نهاية القرن الثّامن عشر ليتحوّل بعد ذلك إلى بقيّة الدّول الأوربية. تمثّل الرومانسية ثورة الأحاسيس على العقل: فهي قامت ضدّ الفنّ الكلاسيكي المتميز ببحثه المطلق عن التّوازن و الدّقّة و الكمال المطلق نحو فنّ يدعوا الفنّان إلى التّعبير عن أحاسيسه بحريّة دون ما قيد العقل.

انطلقت المدرسة الرّومانسيّة بفرنسا سنة 1819 مع الفنّان " جيريكول" الذّي رسم عالما غريبا يجسّم فيه رؤيته الرّومانسيّة إلى قضايا عديدة : الحرب و الموت فتميّزت لوحاته بألوانها الحقيقيّة المجسّدة لوقائع و أهوال الحرب و المعارك.
 

هذا و تبلورت مختلف خصائص هذه المدرسة مع الفنّان " دي لاكروا" الذّي ميّزها بثورة " الحركة" على السّكون, و الديّناميكيّة على السّكونيّة و المائل على الأفقي. كما كانت المدرسة الرّومانسيّة كذلك انتصارا للفرشاة على القلم و انتصارا للرّسم المباشر على التّوزيع و التّنسيق باعتماد الرّسم و النّموذج و التّلوين.


سعى " دي لاكروا" إلى القطع مع طابع الكمال المميّز للّوحةالكلاسيكيّة المتناهية النسب و الأبعاد و الملتزمة بالدقّة , نحو طابعا يعطي الحريّة أكثر للفنّان الذّي أصبح عن تجسيد البعد التّعبيري للجسم , وبالتّالي يشكّل هذا الفنّان أوّل الفنّانين الذّينسعوا إلى الابتعاد عن المذهب " الطّبيعي " المقلّد للأشياء.

 


مذبحة شييو - دي لاكرو

استغلت المدرسة الرّومانسيّة تضاد الألوان المتكاملة و طريقة الرّسم المباشر بالإضافة إلى البحث على الطّابع التّعبيري للأشياء و هو ما ستستغلّه المدرسة الانطباعيّة فيما بعد.

 

أنظر إلى الشيء كما لو كنت تنظر آخر مرة إلى حبيب عزيز عليك

 

 
  عدد زوار هذا الموقع 59515 visiteurs:شكرا  
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=