عين على الفن التشكيلى
  الفنانون الأنبياء
 

بول سيروزيه 1863 ـ 1927 

ولد فى باريس ، ودرس الفن فى أكاديمية جوليان ، وفيها التقى بموريس دونى وبونارد و فويللاد و روسيل و رانسون ، فشكلوا حركة النابى أو جماعة الأنبياء وفى الوقت الذى كانت فيه الانطباعية ترتكز الى الطبيعة كان سيروزيه يعتمد على الحدس . وقد تأثر سيروزيه بغوغان ، ولهذا فان ألوانه تكاد تكون وحشية أما أسلوبه فقد بقى مبسطا .
495m98apwxdih46ha0.gif picture in welcome to my page            

بير بونارد 1867 ـ 1947
 

ولد بوناردى فى فونتو ناى أوروز قرب باريس ومات كانيه ، وكان يدرس الحقوق عندما انتسب الى أكاديمية جوليان كهاو للرس ، ثم ترك الدراسة واندمج بجماعة الأنبياء مثل موريس دونى وسيروزيه وفىيللارد ولوترك.وخلال هذه الفترة كان بونارد يهتم بالفن الشعبى ، فأنجز بعض مشاريع الاعلانات و الأثاث ، والتصوير الايضاحى للكتب ، وعمل فى مسرح العرائس ، وأصبح منذ عام 1889 فنانا انطباعيا وارتبط برونوار بين عامى 1890 ـ 1892 وكانت تخيم على لوحاته شاعرية خاصة تبدو فى ألوانه الحارة مما جعله يقف فى منتصف الطريق بين الانطباعيين والوحشيين .ومما يميزه عن الانطباعيين هو الحرية الكبرى التى مارس فيها مواضيعه ، كما تميز عن الوحشيين بالالفة التصويرية و الطراوة التعبيرية.
495m98apwxdih46ha0.gif picture in welcome to my page  

ادوارد فويللارد 1868 ـ 1940

ولد فويللارد فى سويزو ( فرنسا ) وفى عام 1877 استقرت عائلته فى باريس ، فانتسب فويللارد الى أكاديمية جوليان ، ثم دخل مدرسة الفنون الجميلة ، واتصل بالفنان لونى بو وبموريس دونى ، ثم اشتغل فى مرسم بونارد . وفى عام 1889 انضم الى جماعة الأنبياء رغبة بمعارضة الطريقة الاكاديمية وفى عام 1908 عين استاذا فى أكاديمية رانسون ، وقام برسم الاعلانات وتزيين المؤلفات وتصوير اللوحات الكبيرة ، وقد نسق وزين الكوميدى دو شانزيليزيه ومسرح دوشايو . ثم تغير أسلوبه نحو عام 1930 ، وأصبح مصور وجوه الطبقة البرجوازية ، مما فتح له عام 1938 باب مدرسة الفنون الجميلة وبقى فيها أستلذا الى أن مات .وقد تأثر فى بداية حياته بغوغان.وبالفن اليابانى وأنجز بعض الصور التى يمكن أن تعتبر بتلوينها وتخطيطها الهزلى الملىء بالحياة ، انتاجا سابقا للوحشية .
495m98apwxdih46ha0.gif picture in welcome to my page

ريبل روناى 1861 ـ 1927

ولد روناى فى مقاطعة ترانس دانزلى ( هنغاريا ) مارس الرسم مع مونكاشى الرسام الهنغارى الشهير ، ثم سافر عام 1889 الى بونت آفن ، حيث تعرف على غوغان وسيروزيه مؤسس جماعة الأنبياء وتقوت صداقته بالنحات الفرنسى مايول .ثم عاد الى بلاده عام 1902 حاملا أصول مدرسة الانبياء التى بقى أمينا لها حتى النهاية .


 
  عدد زوار هذا الموقع 57387 visiteurs:شكرا  
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=