عين على الفن التشكيلى
  بول سيزان
 
بول سيزان
(1839 - 1906 )
 

 
فنان فرنسى
 
سيزان انه الرسام الذي غير الفن التشكيلي كله مستخدماً بضع تفاحات وحبات برتقال وغطاء طاولة لا أكثر. والحقيقة ان هذا القول الذي يبدو للوهلة الأولى مفعماً بالتهكم، ينطبق بصدق، على الأقل على مرحلة وسطى من مراحل تطور سيزان. المرحلة التي اهتم فيها اكثر ما اهتم برسم ما سمي بـ «الطبيعة الميتة». علماً أن ما صوّر في لوحاته هذه لا هو طبيعة خالصة، ولا هو موات ابداَ . هو في أغلب الأحيان فواكه وأوان جاء بها الرجل ورتبها فوق طاولة مسطحة. ثم نظر اليها ملياً... ليس لساعات فقط، بل حتى ليس لأيام وأسابيع. لأكثر من هذا في احيان كثيرة. ثم بعد ذلك أخذ يرسم محولاً ذلك كله الى مسطحات لونية ستكون هي أهم مفاتيح تغيير صورة الفن واشكاله، إن لم يكن وظائفه في العالم الحديث.
كان سيزان من اكبر المصورين المجددين سنا وبالرغم من انه كان اقلهم شهره في حياته واكثرهم من اسيئ فهم اعماله الا انه يعتبر حاليا من الشخصيات العظيمه في فن التصوير .
ويمكن ان نعتبر ان سيزان ابا للفن الحديث وذلك لان اسلوبه كان بمثابة المرحلة الانتقاليه لتغيير كبير في تاريخ الفن الحديث حيث انتقل فن التصوير بفضل تجاربه من المدرسه التي نسآت في نهاية القرن التاسع عشر الي المدرسه التجريديه الحديثه التي تكونت في القرن العشرين .
 









لاعبو الورق

 
تُـعَـد هذه اللوحة من أشهر اللوحات في تاريخ الفن الحديث . و بناؤها يعتمد على مركز الزجاجة التي وقعت في المنتصف لِتُعـبِّـر عن ثنائية الموضوع من خلال تقسيم المكان إلى قسمين متقابلين .


















 

 
 
 


 











 
  عدد زوار هذا الموقع 59515 visiteurs:شكرا  
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=